تستمعون الآن

أغنية مونديالية

التالي

قرآن كريم

كأس العالم 2022

23/11/2022 الأربعاء

قطر والولايات المتحدة توقعان على خطاب نوايا بشأن إرث كأس العالم (٢٠٢٢- ٢٠٢٦)

شارك سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، وسعادة السيد أنتوني بلينكن، وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة، اليوم في الدوحة، في افتتاح الحوار الاستراتيجي القطري الأمريكي في دورته الخامسة. وناقشت الجلسة الافتتاحية عدداً من القضايا الاقليمية والدولية لاسيما تطورات الأوضاع في فلسطين، ومفاوضات العودة لخطة العمل المشترك، وتطورات الأزمة الروسية الأوكرانية، وأمن الغذاء وأمن الطاقة، والتعاون في مجال حقوق الإنسان، بالإضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. ووقع سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية وسعادة وزير الخارجية الأمريكي على خطاب نوايا بين حكومة دولة قطر وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية بشأن إرث كأس العالم (2022-2026). وأعلن الطرفان بموجب خطاب النوايا اعتزامهما تبادل المعرفة والاستنتاجات المستخلصة المتعلقة بكأس العالم، البناء على نجاح دولة قطر في جعل بطولة كأس العالم قطر 2022 في متناول الأشخاص ذوي الإعاقة وتطبيق الدروس المستفادة في البطولات المستقبلية، بما في ذلك بطولة كأس العالم 2026 في الولايات المتحدة، وايجاد أماكن تتيح الإدماج أكثر وزيادة إمكانية الوصول للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة إليها. كما أكد الجانبان اعتزامهما زيادة التبادل التقني وتبادل المعرفة لمكافحة جريمة الاتجار بالبشر، بما في ذلك ما يتعلق بالأحداث الرياضية الكبرى، العمل معًا من أجل تقديم وتطبيق ممارسات توظيف عادلة بغرض حماية العمال المهاجرين، تبادل المعارف في مجال حماية العمالة، وإنشاء مجموعة عمل مشتركة لوضع خطوات محددة للقيام بها تعزيزاً لخطاب النوايا الحالي.

كأس العالم 2022

21/11/2022 الإثنين

وزارة البلدية تفتتح 8 شواطئ لاستقبال زوار المونديال

فتتحت وزارةُ البلدية أمس (8) شواطئ عامة في مُختلف أنحاء الدولة بعد إعادة تأهيلها وتطويرها، بالتعاون مع لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة، لتكونَ في استقبال الجمهور من زوار قطر خلال فترة بطولة كأس العالم. يأتي تنفيذُ مشاريع تأهيل وتطوير الشواطئ في إطار اهتمام وزارة البلدية وتوجيهات سعادة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي وزير البلدية بتحويل الشواطئ إلى وجهات سياحية وترفيهية جاذبة للجمهور من المواطنين والمُقيمين والزوار. وشملت أعمال التطوير (8) شواطئ من بين (18) شاطئًا تتضمنها المرحلة الأولى وهي: شاطئ الوكرة للعائلات، شاطئ الوكرة العام، شاطئ سميسمة بالظعاين، شاطئ الخرايج بالريان، شاطئ صفا الطوق، شاطئ الفركية بالخور والذخيرة، شاطئ الغارية بالشمال، وشاطئ سيلين بالوكرة. وتضمنت أعمال التطوير توفير مظلات إضافية مُتنوعة حسب نوع الشاطئ، وممرات على طول الشواطئ لسهولة التنقل، وإضاءة مُعتمدة على الطاقة الشمسية، ومنطقة ألعاب رياضية (كرة طائرة كرة قدم وألعاب أطفال رملية وعادية) حسب الشاطئ، وتوفير خدمات أساسية للأكشاك. وقامَ بافتتاح الشواطئ بعد تأهيلها وتطويرها، كلٌ من السادة: حمد جمعة المناعي مُدير بلدية الشمال، السيد‏ جابر حسن الجابر مُدير بلدية الريان، السيد‏ راشد مشلش الخيارين مُدير بلدية الظعاين، السيد‏ عبدالله السادة مُدير بلدية الخور والذخيرة، المُهندس محمد حسن النعيمي مُدير بلدية الوكرة، كما شاركَ بحضور الافتتاح الدكتورة فايقة عبدالله أشكناني مُدير إدارة العلاقات العامة. ويقعُ شاطئ الوكرة للعائلات على مساحة 147.000 م2، ويبعد 25 كيلومترًا عن الدوحة وتبلغ مساحة شاطئ الوكرة العام 394.000 م2، ويبعد 26 كيلومترًا عن الدوحة، فيما تبلغ مساحة شاطئ سميسمة للعائلات 104.000 م2، ويبعد 44 كيلومترًا عن الدوحة. وتبلغ مساحة شاطئ الفركية 146.000 م2، ويبعد 53 كيلومترًا عن الدوحة، ومساحة شاطئ صفا الطوق 8.300 م2، ويبعد 53 كيلومترًا عن الدوحة، ومساحة شاطئ الغارية 14.000 م2، ويبعد 97 كيلومترًا عن الدوحة، وشاطئ الخرايج 89.000 م2، ويبعد 102 كيلومتر عن الدوحة، فيما تبلغ مساحة شاطئ سيلين 43.600 م2، ويبعد 58 كيلومترًا عن مدينة الدوحة.

شهد حفل افتتاح كأس العالم FIFA قطر 2022 -الذي أقيم أمس باستاد البيت المونديالي- مزجًا فريدًا بين عبق الشرق بنكهة قطرية خالصة وبين حداثة الغرب بإيقاعه السريع، وتميّزت فقرات الحفل بإبهار بصري لم تشهدْه افتتاحيات كأس العالم مِن قَبل. مع حركة التصوير والمجاميع والجمهور في أرضية الملعب وفي المدرجات. ويُعد حفل افتتاح كأس العالم FIFA قطر 2022 أحد أهم الأحداث التي يتم بثها عالميًا ويتم مشاهدتها مباشرة في كل ركن من أركان العالم. ويُنظر إلى هذا العرض على أنه عرض عالمي معاصر يقدّم رسالة مهمة تخرج من الوطن العربي الكبير إلى العالم أجمع، ومن خلاله تم توجيه دعوة لالتقاء الجميع في وحدة واحدة، وربط الجسور بين جميع الاختلافات في العرق والثقافة واللون والجنسية، لملء كل المسافات بالقبول والاحترام والتعايش. حيث تتيح لنا البطولة أن نلتقي كقبيلة واحدة.. والأرض هي الخيمة التي نعيش فيها جميعًا ونستظل بظلها. واستند سرد الحفل على مفهوم مرئي قوي ومشروع موسيقي مخصص ومتنوع، دامجًا التقاليد القطرية مع الثقافة العالمية عبر سبع لوحات مبهرة: (النداء، لتعارفوا، إيقاع الأمم، نوستالجيا كروية، الحالمون، جذور الحلم، هنا والآن). وارتكز الحفل على رمزية (جسرين ضوئيين معلقين) يمثلان دلالة المسافات المُتباعدة بين أفكار الناس وكيفية ملئها بالحوار والتفاهم وصولًا للتعايش. بدأ حفل الافتتاح باللوحة الأولى «النداء» من خلال مشاهد سينمائية تمثل تلبية النداء الخارج من صوت ضربات «الهاون الذهبي» ال12 الذي تطرقه سيدة قطرية. وهو صوت ينادي للتجمّع في البيت (بيت الشعر) – في دلالة على استاد البيت الذي احتضن حفل الافتتاح – وبعدها يبدأ الارتحال عبر قرش الحوت (النهم) الذي تشتهر به سواحل قطر فيخرج من البحر بصورة فنتازية محلّقًا فوق أرض وصحراء عربية. ويجوب إيقاع الهاون -الذي يرمز للأصالة والكرم العربي- الأرض ويصل إلى أركانها الخمسة، فيَسمَع المُرتحلون النداء الذي كانوا ينتظرونه دائمًا، ويبدؤون رحلتهم نحو الاجتماع معًا في قطر في «البيت».. في استاد البيت. ومع تردد صدى صوت الهاون المألوف داخل الخيمة يُسلّط الضوء على ثلاث سيدات قطريات يقفن بجانب جِمالهن، يرتدين الزي القطري التراثي الأصيل، ثم يُملأ الملعب بصوت صاحبة النداء الفنّانة القطرية «دانة»، في لوحة غنائية باهرة بعنوان «ليتني خيمة»، مُستوحاة من الأغنية الفولكلورية الخليجية «توب توب يا بحر»، تُبرز صعوبة الارتحال وجمال الالتقاء ومُعاناة المنتظرين لأحبابهم الذين سافروا وابتعدوا. بعدها يظهر في الأفق جسران مضيئان في سماء الاستاد وتتشكّل الكرة الأرضية تحت أقدام المُرتحلين، في إشارة إلى تنوع أعراقهم ومنشئهم من جميع أنحاء العالم، وهم يرتدون أزياء تبرز اختلاف تراثهم الثقافي وأعراقهم وفي الحين ذاته يظهرون كيف أننا كبشر نتشابه بشدة. وتضمّنت الصورة الأولى لحفل الافتتاح دلالات ورموزًا عدة تشير كل منها إلى معنى مُعين، فالهاون لدى العرب هو رمز للكرم والعطاء، والبيت قديمًا كان يتجهز لاستقبال الضيوف بدق البن ومختلف أنواع الحبوب. أما ال12 دقة فترمز إلى 12 عامًا من التحضير للبطولة، لذا تم دق الهاون في النداء 12 مرة، تمثل كل سنة ضُرب بها وتد للبناء والاستعداد. وجرى اختيار القرش الحوتي (النهم) لأن قطر تعتبر موطنًا لواحد من أكبر تجمعات أسماك القرش الحوتية في العالم، وفي تقاليد البحار يعتبر القرش الحوتي من «العمالقة اللطيفين» ذات البقع البيضاء علامة على التفاؤل، وهو مخلوق رمزي وبوصلة روحية لجميع الملاحين. اللوحة الثانية أما اللوحة الثانية فحملت عنوان « لتعارفوا» وخلالها يتعرف الفنان العالمي مورغان فريمان بالشاب القطري غانم المفتاح الذي يمثل الأجيال الجديدة في المنطقة، وكل منهما يعتلي جسرًا مضيئًا، ويعبّران عن اختلاف وجهات النظر وتباعد الآراء، يدور بينهما حوار عالي المستوى تتصحح فيه بعض المفاهيم المغلوطة حول ازدواجية المعايير وكيفية إطلاق الأحكام المتسرعة، بناء على الحوار الذي دار بينهما والذي تضمن إشارة واضحة (يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبًا وقبائل لتعارفوا) ويتحد الجسران بعرض مرئي لما يعنيه التقبل والاحترام والتعايش سعيًا لملء المسافات بين الشرق والغرب. تنتهي اللوحة بأغنية «هلا» التي تشير إلى الترحيب، يجتمع أثناءها جميع المشاركين في اللوحة في تشكيل رمزي يتساوى فيه الجميع. اللوحة الثالثة اللوحة الثالثة في حفل الافتتاح «إيقاع الأمم» وبدأت بالعرضة القطرية، وفي هذه اللوحة التي خصصت بالكامل للاحتفال بمشجعي كرة القدم من جميع أنحاء العالم، تكريمًا للقلب الحقيقي لهذه الرياضة «المشجعين» تم جمع أشهر هتافات تشجيع المنتخبات المشاركة من 32 دولة في عمل فني مبهج ومعاصر وذلك لأول مرة في تاريخ بطولات كأس العالم. يتزامن مع الأهازيج دخول عناصر جمالية واحتفالية تتصدرها أعلام الدول وموكب من قمصان الفرق المشاركة في البطولة. ثم يُسلط الضوء على الأبطال الحقيقيين وهم المشجعون من جميع الدول ال32 المتواجدون في استاد البيت. اللوحة الرابعة وحملت اللوحة الرابعة عنوان «نوستالجيا كروية» وجرى خلالها الاحتفاء ببطولات كؤوس العالم السابقة والدول المُستضيفة لها، وذلك من خلال عمل فني موسيقي مزج بين ذكريات يتردد صداها مع عشاق كرة القدم في جميع أنحاء العالم وغير المشجعين على حد سواء، على إيقاع موسيقي مع إسقاطات أرضية بصرية هندسية في تزامن مثالي مع المُؤدين. وعرضت الشاشات في الاستاد أبرز اللحظات التي لا تُنسى في كؤوس العالم الماضية ممزوجة بعناصر فنية مثل تعويذات بطولات كؤوس العالم ال10 الرسمية بشكل ضخم، في استحضار تجسيدي لفكرة مسلسل الرسوم المتحركة المُصغر «عالم التعويذات» الذي تم إصداره لكأس العالم FIFA قطر 2022. اللوحة الخامسة وفي اللوحة الخامسة «الحالمون» يظهر لعيب.. تعويذة كأس العالم FIFA قطر 2022 على أنغام أغنية «الحالمون» وهي أغنية ضمن الألبوم الغنائي الخاص لكأس العالم 2022 إلى جانب «أرحبو» و «هيا هيا» و «قناديل السماء» وهي من غناء اليشا كيز والمطرب القطري فهد الكبيسي والنجم العالمي الكوري جونغكوك من فرقة بي تي أس. تجسد أغنية «حالمون» طموحات أمة تجرّأت على الحلم وجعلت ذلك الحلم حقيقة في رسالة للعالم بأن قطر تجعلكم جزءًا مهمًا من تَحَقق هذا الحلم. كما وعدت قبل 12 عامََا، حان الوقت، هنا والآن. ويمهد لعيب لدخول أغنية «الحالمون» إذ يتجول على أرض الملعب منضمًا إلى التعويذات الأخرى، ولأول مرة يشهد العالم ظهور «الحياة الواقعية» للعيب بشكل ساحر. اللوحة السادسة أما قصة قطر الخاصة مع كرة القدم فتقدمها اللوحة السادسة من حفل الافتتاح «الحلم» وفيها سرد تاريخي بصري يستعرض كيف أن الحلم ترسخ في قلب هذه البلاد منذ البداية والتي تُوجت باستضافة بعض أكبر الأحداث في العالم، بما في ذلك هذه البطولة. في نهاية الفيديو يسلم حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، نسخة من القميص التاريخي الذي شوهد في الفيديو إلى صاحب السمو الأمير الوالد ليوقعه كرمز للإرث. لقطات هذا الفيديو التاريخية يتم عرضها لأول مرة، نرى فيه صاحب السمو الأمير الوالد ومجموعة من أصدقائه ممن ساهموا في بناء هذا الوطن وهم يمارسون كرة القدم.

ستتحول منطقة كورنيش الدوحة إلى أكبر مسرح للعروض الحية في العالم مع انطلاق صافرة مباراة الافتتاح لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، المقررة بين قطر والإكوادور على استاد البيت يوم الأحد المقبل، وذلك من خلال الفعاليات الترفيهية المصاحبة للبطولة، والتي ستُختتم مع المباراة النهائية في 18 ديسمبر المقبل. وتم تحويل مسار المركبات بعيداً عن الكورنيش لتوفير بيئة آمنة وسليمة للمشاة في المنطقة والرصيف البحري والشوارع الأخرى على طريق الكورنيش، كما تم التحويل من تقاطعات راس أبوعبود، والشيراتون والميناء والسيفين والديوان والمرمر والمها وبرزان. كما سيمنع دخول "الاسكوترات" ذات العجلات والدراجات الهوائية والنارية إلى منطقة الكورنيش والحدائق العامة والمواقع المكتظة بالمشاة خلال فترة كأس العالم FIFA قطر 2022، لكن سيتم السماح للسفن والقوارب بمزاولة عملها شرط أن تكون بعيدة عن منطقة التأمين البحرية، كما ستكون هناك تعليمات أمنية لأصحاب القوارب.. والمواقف غير المتاحة في منطقة الكورنيش ستتمثل في مواقف سوق واقف، ومسجد الشيوخ ومواقف البدع مقابل شارع الريان والتي مقابل شارع الاستقلال، وجميع المواقف داخل منطقة التحويل. وتعتبر منطقة الدوحة المركزية وشارع الكورنيش من أهم المعالم السياحية والحيوية والحضارية في الدولة، لذلك أولتها الجهات القائمة على تنظيم كأس العالم FIFA قطر 2022 اهتماماً خاصاً عند التخطيط لعملية تطويرها لتظهر بشكل يعكس أهميتها السياحية والثقافية. ونفذت الجهات المعنية مشروعا لتطوير وتجميل الدوحة المركزية وشارع الكورنيش لإظهار الهوية القطرية أمام ضيوف الدولة في بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، وكذلك ربط المناطق الداخلية للمشاة ببعضها البعض، بالإضافة إلى ربطها خارجياً بالمناطق المحيطة بها، وإيجاد مناطق جديدة للمستخدمين، فضلاً عن ترميم المناطق الأثرية. وتم تزيين الواجهة البحرية بأعمدة إنارة على شكل سعف النخيل الذي يعكس الموروث الثقافي القطري، وكذلك إنشاء أنفاق للمشاة وساحات بهدف تسهيل حركة الرواد بين الكورنيش والجهة المتصلة بالأنفاق، مع إضافة بصمة جمالية على تلك الأنفاق والساحات من خلال تزويدها بالأعمال الفنية والمنحوتات لعدد من الفنانين القطريين والمقيمين، فضلاً عن إنشاء عدد من المقاهي المطلة مباشرة على البحر للمساهمة في جعل تجربة رواد الكورنيش أكثر تميزاً. وتم تزيين الكورنيش باستخدام 1440عموداً على شكل سعف النخل، ليتماشى مع أشجار النخيل الممتدة على طول الكورنيش، بالإضافة إلى توفير 655 عمود إنارة ذات طابع مميز بمنطقة مركز الدوحة. وتضمن مشروع تطوير وتجميل الدوحة المركزية وشارع الكورنيش، توفير مواقف تتسع لأكثر من 7700 سيارة، تحت الأرض في أماكن متفرقة بالمدينة، بالإضافة إلى إنشاء ثلاثة أنفاق للمشاة والدراجات الهوائية تربط بين الكورنيش ومدينة الدوحة، وهي أنفاق الدفنة، والكورنيش، والبدع، بالإضافة لإنشاء نفق متحف الفن الإسلامي المخصص للمشاة. كما شملت أعمال مشروع تطوير وتجميل كورنيش الدوحة توفير عدة مقاهٍ وبعض المرافق الخدمية مثل الاستراحات المزودة ببرادات المياه الصالحة للشرب والمصليات وأماكن للوضوء، بالإضافة لشاشات عرض، ومسارات للمشاة والدراجات الهوائية لتصبح متنفساً صحياً وآمناً لزوار المنطقة ولتشجيعهم على ممارسة الرياضة، بالإضافة لزيادة المسطحات الخضراء وزراعة الأشجار، فضلاً عن رصف الشوارع بأحجار طبيعية بطريقة تعكس الطابع الأثري والعمق التاريخي للمنطقة. وشملت أعمال التجميل المركزية وشارع الكورنيش صيانة وزراعة العديد من الأشجار والمسطحات الخضراء بهدف رفع جودة الحياة وتحسين المنظر العام للمنطقة، بالإضافة إلى مساهمتها في خفض درجات الحرارة وتوفير بيئة صحية داخل الأحياء السكنية وأماكن التجمعات الحيوية. وتم زراعة أكثر من 137 ألف متر مربع من المسطحات الخضراء و940 شجرة و920 نخلة، مع المحافظة على الإرث البيئي لأشجار النخيل المتواجدة في شارع الكورنيش وصيانتها نظراً لأهميتها البيئية والاجتماعية، بالإضافة إلى زراعة 1360 شجرة وأكثر من 17 ألف متر مربع من المسطحات الخضراء في منطقة مركز الدوحة. وتم توفير مسارات ومعابر للمشاة ومسارات للدراجات الهوائية تربط كافة المراكز الحيوية في المنطقة، ومسار للجري يبلغ طوله 7 كيلومترات، ويربط مسار طريق المطار و/راس بو عبود/ امتداداً إلى طريق لوسيل، بالإضافة لإنشاء مسارات للمشاة والدراجات الهوائية بطول كيلومتر واحد بمنطقة مركز الدوحة، والتي تم تصميمها للاستخدام من قبل ذوي الإعاقة.

08/11/2022 الثلاثاء

4000 طالب وطالبة يشاركون في فعالية “لنضيء الكورنيش” في المونديال

نظمت وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي بالتعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، ورشا تدريبية لصناعة الفوانيس، استعدادًا لفعالية “لنضيء الكورنيش”، التي ستقام بكورنيش الدوحة بالتزامن مع انطلاق بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، في 20 نوفمبر الجاري. وتشارك المدارس الحكومية والخاصة في الورش التدريبية، من أجل عرض إبداعات طلابها في هذه الفعالية باعتبارها من أهم الفعاليات التي ستقام بدولة قطر، لاستقبال الجماهير والمشجعين بمناسبة حضورهم البطولة، والاحتفال معهم بهذه المناسبة. ويشارك في فعالية “لنضيء الكورنيش “ما يتراوح بين 3000 إلى 4000 طالب وطالبة، من 60 مدرسة حكومية وخاصة، سيحملون مع أولياء أمورهم المصابيح التي قاموا بصناعتها بأنفسهم خلال الورش التدريبية على امتداد كورنيش الدوحة، وذلك ضمن أضخم الفعاليات والأنشطة الترفيهية التي ستقام بالكورنيش خلال فترة المونديال. حضر الورش التدريبية في يومها الأول، فريق من فناني هيئة متاحف قطر وجامعة فرجينيا كومنولث في قطر، حيث قامت السيدة جيلي جاكسون، المتخصصة الأسترالية في صناعة المصابيح المضيئة، بتدريبهم، بهدف دعمهم لمعلمي الفنون البصرية والرسم والموسيقى بالمدارس المشاركة، علما بأنه سيتم نشر فيديو توضيحي لطريقة عمل المصابيح على منصات الوزارة، ليتمكن الجمهور من صناعة مصابيحهم الخاصة بهم للمشاركة بالفعالية. ودعت وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي أولياء الأمور، إلى مشاركة أبنائهم الطلبة في عروض الكورنيش في اليوم المذكور بكورنيش الدوحة، في الفترة المسائية، تزامنًا مع افتتاح بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.

أكد سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات أن الوزارة عملت على تطوير برنامج ضخم لقطاع النقل والمواصلات يتصف بالمرونة ويواكب جميع المتغيرات والمتطلبات المستقبلية، والتي من شأنها أن تخدم متطلبات استضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022. وقال سعادته، في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، إن فوز الدولة باستضافة كأس العالم FIFA قطر 2022 ساهم بشكل كبير في تسريع وتيرة عمليات التنمية المستدامة التي تشهدها البلاد، تماشيا مع تحقيق ركائز رؤية قطر الوطنية 2030. وأضاف: “منذ لحظة إعلان استضافة قطر للمونديال، اتجهت جميع جهود الدولة نحو تقديم نموذج عالمي مشرف في جميع الأعمال يعكس الإمكانيات الكبيرة لدى الدولة في مجال استضافة الأحداث الرياضية الكبرى، وفي ذات الوقت تترك إرثا حقيقيا للأجيال الصاعدة واللاحقة”. وتابع: “انطلاقا مما يشكله قطاع النقل والمواصلات كركيزة أساسية في عمليات التنمية والتطور العمراني الذي تشهده الدولة وبذات الوقت يخدم متطلبات استضافة المونديال، عملت الوزارة على تطوير برنامج ضخم لهذا القطاع الحيوي يتصف بالمرونة ليواكب جميع المتغيرات والمتطلبات المستقبلية، وشمل هذا البرنامج وضع التصاميم المبدئية لتطوير الطرق والمحافظة على استدامتها بعد انتهاء أعمال إنشائها، بالإضافة إلى الإشراف على تطوير البنية التحتية الخاصة بالوسائط المتعددة لقطاع النقل ومرافق هذا القطاع من موانئ ومطارات”. كما بين سعادته أن الوزارة قامت، إلى جانب ذلك، بتنفيذ برنامج متكامل لتطوير البنية التحتية لحافلات النقل، وتم من خلاله تدشين ثماني محطات وأربعة مستودعات للحافلات، بالإضافة إلى تدشين مواقف انتظار الحافلات في أكثر من 1700 موقع، فضلا عن تطوير مواقف “اركن وتنقل” في أربعة مواقع. وأكد سعادة الوزير أن برنامج البنية التحتية لحافلات النقل العام يعد من أكثر البرامج الصديقة للبيئة في العالم، إذ يؤسس لتحول كامل لمنظومة نقل تعمل بالطاقة الكهربائية النظيفة الصديقة للبيئة، ويكتسب أهمية كبيرة كونه يواكب انطلاق بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022. وأشار سعادة وزير المواصلات إلى أن هذه الأعمال التي نفذتها الوزارة ساهمت في توفير شبكة متكاملة ومستدامة للنقل في الدولة، لتشكل وحدة نقل مترابطة تشمل منظومات حافلات النقل العام وشبكة مترو الدوحة وترام لوسيل، مدعومة ببنية تحتية متطورة وتستخدم أحدث التكنولوجيا العالمية. وأوضح سعادته أن هذا البرنامج الضخم بدأ يؤتي ثماره، وتحول إلى واقع ملموس سيضع الدولة في مراتب متقدمة عالميا في قطاع المواصلات والنقل وخدماته التي يتم توفيرها للمواطنين والمقيمين والزائرين، بما يدعم متطلبات التنمية المستدامة في دولة قطر. وبين سعادته أنه تتويجا لهذه الجهود تم تدشين /صلة/ بهدف ربط وسائل النقل العام في دولة قطر ضمن شبكة متكاملة ما يتيح للجمهور الخيارات الأكثر ذكاءً للتنقل. وفيما يخص النقل البحري، أوضح سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات، أن عملية إعادة التطوير الشاملة التي نفذتها الوزارة لميناء الدوحة ستعزز ريادة الدولة في قطاع السفن السياحية وفقا لأرقى المعايير العالمية، بما يرسخ من مكانة الدولة سياحيا، وسيساهم هذا التطوير في ميناء الدوحة في استيعاب النمو المتوقع في عدد الرحلات البحرية خلال بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022. وعن قطاع الطيران المدني واستعداداته لاستضافة هذه البطولة، قال سعادته إنه تم إجراء العديد من عمليات التطوير المهمّة التي تخص المجال الجوي القطري كزيادة عدد المسارات الجوية في المجال الجوي لدولة قطر وتحديث الأجهزة والأنظمة المستخدمة في الملاحة الجويّة، بهدف استيعاب الحركة الجويّة الكبيرة المتوقعة خلال استضافة الدولة للبطولة، إلى جانب العمل على توفير جميع المتطلبات اللازمة لاستضافة هذا الحدث. كما بين سعادته أيضا أنه تم اعتماد أحدث أنظمة التنبؤ والرصد الجوي، وتم العمل على تطوير العديد من المراكز الخاصّة بالأرصاد الجويّة في دولة قطر، لضمان خدمات أكثر حداثة ودقة، حيث شهدت الفترة الماضية افتتاح مركز /مكينس/ الذي يضم موقع رادار الطقس وهو الأول من نوعه في دولة قطر، والذي يقدم خدماته لجميع الفعاليات والأحداث الكبرى وعلى رأسها بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022. وفي سياق متصل، أضاف سعادته أن خطة توسعة مطار حمد الدولي ستعزز من مكانته كمركز عالمي للسفر، وتحقيق مستويات أعلى من التميّز والتطور، إلى جانب تعزيز تجارب السفر عبره من خلال الارتقاء بمستوى العمليات التشغيلية، وتقديم تجربة فريدة لجميع الزوار، بالإضافة إلى استيعاب النمو المتزايد لشبكة وجهات الناقل الوطني “الخطوط الجوية القطرية”، لتلبي متطلبات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022. وعلى صعيد تنسيق الجهود فيما يخص استضافة كأس العالم FIFA قطر 2022، قال سعادة وزير المواصلات: قامت الوزارة بالتنسيق مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث بعمل خطة لتنفيذ إدارة الطلب على النقل، واختبار فعالية هذه الخطة التي تسعى إلى تقليل الأحجام المرورية غير المرتبطة بفعاليات كأس العالم 2022 وكذلك لما بعد البطولة، ومن أهم أهداف خطة بطولة كأس العالم تجنب إنشاء بنية تحتية باهظة الثمن ولفترة وجيزة – خلال فترة البطولة- وتقليل الحاجة للنقل الخاص، وتقليل الازدحام المروري والتأخير، وتحسين فعالية البنية التحتية الحالية وجودة الخدمات، وتعزيز كفاءة نظام النقل العام، فضلاً عن تشجيع استخدام وسائل النقل العام الآمنة والصديقة للبيئة، وتشجيع تغيير نمط الرحلات إلى أنماط أكثر استدامة باستخدام وسائل النقل العام المختلفة متضمنة المشي وركوب الدراجات الهوائية، وتشجيع تغيير مواقع العمل ونقلها بعيدا عن المناطق الأكثر ازدحاما خلال أوقات الذروة أو أوقات البطولة.

تلفزيون قطر سيوفر 19 ساعة يومية مباشرة لتغطية المونديال

31/10/2022 الإثنين

اللجنة العليا للمشاريع والإرث تفتتح أول مركز للخدمات القنصلية في تاريخ كأس العالم

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن افتتاح المركز الدولي للخدمات القنصلية، بمنطقة الخليج الغربي بالدوحة، لدعم المشجعين القادمين من أنحاء العالم، لحضور فعاليات كأس العالم FIFA قطر 2022™️، التي تنطق الشهر المقبل. ويعد إنشاء المركز مبادرة فريدة هي الأولى من نوعها في تاريخ استضافة بطولات كأس العالم، ويأتي بتعاون بين اللجنة العليا والعديد من شركائها، ومن بينهم وزارتي الخارجية والداخلية، وعدد من الهيئات الحكومية في قطر، إضافة إلى العشرات من السفارات والقنصليات المعتمدة لدى الدولة. حضر مراسم افتتاح المركز صباح اليوم سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية. ويقع المركز في قاعة رقم (4) بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، ويستقبل جمهور البطولة يومياً من الساعة 10 صباحاً وحتى 10 مساءً، ويضم ممثلين عن أكثر من 40 سفارة وقنصلية معتمدة لدى دولة قطر، بما فيها سفارات الدول الواحدة والثلاثين التي تأهلت منتخباتها للمشاركة في كأس العالم 2022، إضافة إلى الدول التي سجلت أعلى مبيعات لتذاكر مباريات البطولة. وقال سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث: "نفخر بافتتاح أول مركز دولي للخدمات القنصلية في تاريخ بطولات كأس العالم، فهذه هي النسخة الأولى من المونديال التي تشهد إتاحة مركز من هذا النوع لخدمة الجمهور القادم من جميع أنحاء العالم لحضور فعاليات البطولة. ويتيح المركز للسفارات موقعاً مركزياً يسهل الوصول إليه، لمعالجة المشكلات القنصلية التي تواجه مشجعي بلدانها، من خلال قنوات التواصل المباشر مع العديد من الجهات المعنية في قطر." وأضاف الذوادي: "يقدم المركز نموذجاً جديداً للتعاون الدولي في تقديم الخدمات القنصلية خلال استضافة الأحداث الكبرى، وسوف يسترشد بهذه التجربة منظمو الفعاليات في المستقبل. ولا يقل أهمية عن ذلك أن المركز يعد مثالاً حيّاً على ما تمتلكه كأس العالم من قدرة على الجمع بين الدول والشعوب من كافة أنحاء العالم تحت سقف واحد." وتابع الذوادي: "نشكر زملاءنا في السفارات والقنصليات الممثلة في المركز، ونتوجه بالشكر إلى وزارتي الخارجية والداخلية على ما يقدمونه من دعم لهذا المشروع." ومن جانبه قال سعادة السفير محمد عبد الله سعيد السبيعي، مدير إدارة الشؤون القنصلية في وزارة الخارجية القطرية: "سيقدم المركز الدولي للخدمات القنصلية العديد من الخدمات للجماهير طوال فترة البطولة. وقد سعدنا بتقديم الدعم اللازم لإطلاق المركز، ونشكر اللجنة العليا للمشاريع والإرث والسفارات والقنصليات في قطر على ما يقدمونه من دعم لعمل المركز. " يشار إلى أن عملية الإعداد لإطلاق المركز الدولي للخدمات القنصلية شهدت جهوداً كبيرة من فريق اللجنة العليا، للتواصل مع العشرات من السفارات والقنصليات المعتمدة لدى الدولة، لتخصيص ممثلين عنها للعمل من مقر المركز، بهدف إتاحة خدمات قنصلية شاملة لجمهور المونديال في مكان واحد، وسيضمن المركز التعاون مع كافة الجهات المعنية في الدولة لتقديم كافة الخدمات التي يحتاجها المشجعون من أنحاء العالم، لضمان استمتاع الجميع بتجربة استثنائية خلال سفرهم إلى قطر لحضور فعاليات البطولة التي تنطلق منافساتها في 20 نوفمبر وتتواصل حتى 18 ديسمبر.

افتتحت اللجنة العليا للمشاريع والإرث معرضاً خاصاً لتعويذات كأس العالم، يضم تعويذات نسخ سابقة من المونديال منذ العام 1966 حتى روسيا 2018، من المجموعة الخاصة بجامع المقتنيات القطري محمد عبد اللطيف، الذي يمتلك مجموعة واسعة من التذكارات المرتبطة بالبطولة العالمية، جمعها على مدى السنوات العشر الماضية. وقبل أسابيع قليلة على انطلاق المنافسات، قرر عبد اللطيف عرض مجموعته القيّمة من تعويذات المونديال، بالتعاون مع اللجنة العليا، ليشارك مقتنياته القيّمة مع جمهور المونديال من جميع أنحاء العالم في الدوحة. وفي حوار لموقع (Qatar2022.qa)، تحدث عبد اللطيف، عن عشقه لكأس العالم، وشغفه بجمع تذكارات المونديال، وتطلعاته لهذه النسخة الفريدة من البطولة التي تنطلق فعالياتها في 20 نوفمبر في استاد البيت. وقال عبد اللطيف، الذي تضم مقتنياته واحدة من أثمن مجموعات تذاكر المونديال، إن ذكرياته الأولى مع كأس العالم تعود إلى نسخة عام 1982 التي شاهدها عبر شاشة التلفاز، واهتمامه بجمع التذكارات من بطولات كأس العالم بدءاً منذ العام 2014، عندما قرأ مقالاً عن جمع تذاكر المونديال، الأمر الذي أثار انتباهه وحاز على اهتمامه، عندها قرر البدء في جمع تذاكر مباريات جميع بطولات كأس العالم منذ النسخة الأولى للمونديال في العام 1930. وأضاف عبد اللطيف: "تمكنت من جمع تذاكر لـ 95% من مباريات كأس العالم، حتى مونديال روسيا 2018، كما بدأت في جمع تذكارات مختلفة من كأس العالم، بما في ذلك التعويذات والكرات والجرائد القديمة، وأمتلك الآن أكثر من 1200 قطعة من التذكارات المرتبطة بكأس العالم." وأعرب عبد اللطيف عن فخره بمشاركة مجموعته من تعويذات كأس العالم مع الجماهير قبل انطلاق النسخة الأولى من المونديال في العالم العربي والشرق الأوسط، وقال: "أتمنى أن يستمتع الجميع بمشاهدة التعويذات، ومن الرائع أن يرى زائر المعرض كيف تغيرت التصاميم منذ عام 1966، حنى وصلنا إلى "لعّيب"، التعويذة الرسمية لمونديال قطر 2022، والذي يعتبر أول تعويذة رقمية في تاريخ المونديال." وحول مشواره في جمع آلاف المقتنيات قال عبد اللطيف إن جمع التذكارات لم يكن سهلاً على الإطلاق، فقد واجه الكثير من الصعوبات للحصول على معظم القطع، وخاصة تلك المرتبطة بالنسخ الأقدم من كأس العالم، ولكنه كان محظوظاً في تأمين القطع النادرة من جميع أنحاء العالم بفضل تعاون زملائه في الشبكة الدولية لجامعي المقتنيات، والتي يشغل عضويتها في دول مثل إسبانيا وهولندا والمملكة المتحدة والبرازيل وأوروغواي. وتابع: "كان الحصول على حذاء أحد لاعبي منتخب أوروغواي الذي لعب في مونديال 1930 هو الأصعب، حيث تم عرض الحذاء في مزاد علني مثّلني فيه أحد أصدقائي، ولكننا تمكنا في النهاية من الحصول على الحذاء بعد منافسة صعبة مع جامعي المقتنيات الآخرين في أوروبا." وعن قطعته المفضلة، قال عبد اللطيف: "تضم مجموعتي تذكرة لنهائي مونديال عام 1934 الذي جمع بين إيطاليا وتشيكوسلوفاكيا، وهي الأقرب إلى قلبي، فهي نادرة للغاية حيث ان توقيع ثلاثة من لاعبي منتخب إيطاليا الذين شاركوا في ذلك النهائي يزيد من قيمتها، وقد تلقيت عروضاً بمبالغ مالية كبيرة للتخلي عنها، ولكني أتمسك بها." وأكد عبد اللطيف فخره وسعادته لامتلاكه واحدة من أهم وأكثر مجموعات تذاكر المونديال اكتمالاً، وقال: "أشعر بفخر كبير عندما يقال إن مالك أكبر مجموعة من تذاكر كأس العالم هو مواطن قطري، أذكر أني كنت أشاهد إحدى حلقات تلفزيون الفيفا على يوتيوب وذكروا أن أكبر عدد من التذاكر موجود هنا، في البلد المستضيف لكأس العالم 2022، وأشاروا إليّ بلقب: "بطل العالم في جمع التذاكر"؛ وعندها شعرت كأنني وصلت إلى القمر من فرط سعادتي وفخري." وعن قيمة مجموعة المقتنيات الفريدة، أكد عبد اللطيف أنها لا تقدّر بمال بالنسبة له، وقال: "يزيد من مكانة هذه المجموعة عندي أن وراء كل قطعة من هذه القطع الثمينة قصصاً مذهلة." وفي نهاية حديثه قال عبد اللطيف انه يطمح للحصول على النسخ المطبوعة لتذاكر جميع مباريات مونديال قطر 2022، حيث ستصبح هذه التذاكر قطعاً نادرة بلا شك، خاصة وأن غالبية تذاكر مباريات البطولة تصدر في نسخ رقمية، ولم يصدر إلا عدد محدود من التذاكر المطبوعة. يشار إلى أن معرض تعويذات كأس العالم يقام في الطابق الأول من مجمع سيتي سنتر بالدوحة، ويستقبل الزوار يومياً من الساعة 8 صباحاً إلى 10 مساءً، حتى 20 ديسمبر المقبل.

كشفت قطر للسياحة عن أهم الوجهات السياحية الجديدة حيث تشمل فنادق ومنتجعات ومعالم جذب سياحي والتي ستكون جاهزة لاستقبال مشجعي البطولة. ويمثل عام 2022 عاماً غير مسبوق في مسيرة التطور التي تشهدها قطر وتحولها إلى وجهة سياحية عالمية، وتطلعها إلى زيادة عدد زائريها إلى ستة ملايين زائر سنوياً بحلول عام 2030. وقالت السيدة هيا النعيمي ، رئيس قسم الترويج بالإنابة في قطر للسياحة: "لقد كان عام 2022 عاماً استثنائياً في قطر حيث شهدنا خلاله افتتاح العديد من الفنادق والمشاريع السياحية الكبرى من مراكز التسوق إلى النوادي الشاطئية والمتاحف والمتنزهات الترفيهية. ونتطلع للترحيب في الأشهر المقبلة بجميع زوار قطر الذين يمكنهم الآن تجربة مجموعة جديدة من الفنادق والمنتجعات السياحية ومعالم الجذب السياحي عالمية المستوى التي تلائم جميع فئات الزوار وتناسب جميع الميزانيات. وبينما يُتوقع أن يزور قطر أكثر من مليون مشجع خلال بطولة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢ ™، فإن هؤلاء المشجعين سوف يكتشفون في قطر ما هو أكثر بكثير من الملاعب الأيقونية التي شيدتها ومهرجانات المشجعين والمرافق العصرية المتطورة، وذلك بفضل مجموعة من الأنشطة والتجارب السياحية الكثيرة التي سيتم تقديمها في جميع أنحاء قطر بالتزامن مع المنافسات الرياضية." المعالم السياحية الجديدة خلال 2022 الترفيه 1. جزيرة المها سوف تضم جزيرة المها، المقرر افتتاحها في نوفمبر، ستة مطاعم شهيرة من أفخم العلامات التجارية مثل زوما وبليونير وكاربون وLPM. وتتضمن الجزيرة أيضاً شارع "المها درايف" الذي لن يُسمح بدخوله إلا لأصحاب السيارات الكلاسيكية والفارهة، ونادي شاطئ ناموس الدوحة وكذلك لوسيل ونتر وندرلاند. 2. لوسيل ونتر وندرلاند بدلاً من الأجواء الثلجية والبرودة الشديدة التي تستقبل زوار شقيقتها الشهيرة في هايد بارك لندن، سوف يكون بإمكان زوار لوسيل ونتر وندرلاند الاسترخاء على الشاطئ تحت شمس شتوية منعشة وعيش أجمل اللحظات مع الأصدقاء والعائلات والاستمتاع بأجواء احتفالية مذهلة بفضل الألعاب الترفيهية والعديد من منافذ الأطعمة والمشروبات.من المقرر أن يتم افتتاحها في بداية شهر نوفمبر2022. 3. درب لوسيل في قلب مدينة لوسيل، يبرز درب لوسيل كوجهة ترفيهية وسياحية حيوية متنوعة وفريدة من نوعها للتسوّق والعمل والسكن في داون تاون لوسيل الأيقونية، حيث تم تصميمه على غرار شارع الشانزليزيه ليقدم تجربة فريدة في الهواء الطلق مع إمكانية التحكم فيه بالطقس. ومن المقرر افتتاح درب لوسيل قبيل انطلاق بطولة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢ ™ من خلال مهرجان حافل بالفعاليات والعروض الترفيهية والموسيقية، وتستمر فعالياته على مدى ثلاثة أيام من 3 إلى 5 نوفمبر 2022. 4. جزيرة قطيفان الشمالية جزيرة قطيفان الشمالية هي أول جزيرة ترفيهية في دولة قطر، وسوف تضم فنادق فخمة و نوادي شاطئية ومرافق عالمية المستوى وحدائق مميزة كحديقة الألعاب المائية التي من المقرر افتتاحها في 2023 والتي ستضم 36 لعبة، بما في ذلك " البرج الأيقوني" الأطول والأول من نوعه في العالم والبالغ ارتفاعه 85 متراً. وسوف يتم افتتاح الجزيرة قبيل انطلاق بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022. 5. نادي كورنثيا لليخوت سوف يحاكي هذا المنتجع بتصميمه المذهل الذي يقع في اللؤلؤة- قطر، أشرعة القوارب الشراعية القديمة في قطر وهي ممتلئة بالرياح. ويقدم النادي، المقرر افتتاحه قبل نهاية هذا العام، عضوية حصرية للعملاء المميزين من مالكي وساكني اليخوت الذين سيستمتعون بأجواء الرفاهية وسط أجواء التراث البحري القطري. 6. ويست ووك تقع "ويست ووك" في قلب منطقة الوعب، وهي وجهة جديدة لنمط الحياة العصرية. وتضم مزيجاً من المساحات المخصصة للسكن والتسوق والترفيه، كما تضم ممشىً فريداً من نوعه حيث تم تزويده بتكنولوجيا تبريد خارجية مبتكرة. ومن المقرر افتتاحها قبل نهاية العام الجاري. الشواطئ والنوادي الشاطئية 7. سوف يشهد مطلع شهر نوفمبر التدشين المرتقب لثلاثة شواطئ جديدة في قلب الدوحة وهم كالتالي: أ) شاطئ الخليج الغربي شاطئ عام يتميز بأسعار معقولة ويضم مجموعة متنوعة من المرافق وسبل الراحة مثل ساحة طعام ومنطقة مشجعين وملعب للكرة الطائرة الشاطئية. ب) نادي شاطئ B12 هو نادي شاطئي ووجهة ترفيهية ملائمة للعائلات، ويتضمن مجموعة كبيرة من وسائل الراحة والترفيه مثل 600 كرسي للاستلقاء تحت أشعة الشمس والأنشطة المائية والرياضية وخيارات رائعة في الأطعمة والمشروبات والخدمات المتميزة وأنشطة التسوق ومنطقة ألعاب مخصصة للأطفال ج) شاطئ دوحة ساندز سوف يضم النادي الأنيق مسرحاً للحفلات الموسيقية وخدمة سريعة لتقديم الأطعمة والمشروبات وعروض للتسوق، بالإضافة إلى ألف كرسي للاستلقاء تحت آشعة الشمس للزوار الراغبين في الاستمتاع بشمس قطر الساطعة. 8. شاطئ 974 يقع هذا الشاطئ ضمن محيط منطقة استاد 974، ويوفر تجربة شاطئية من فئة الخمس نجوم حيث تضم الأكواخ الشاطئية وألعاب مائية وأنشطة ورياضات شاطئية تمارس في الهواء الطلق ومنافذ للتسوق وأكشاك الطعام والمشروبات وشاشة كبيرة ومجموعات "دي جي" حية وأنشطة ثقافية مصممة لتلبية جميع الأذواق والاهتمامات واستقطاب جميع الفئات. 9. شاطيء لا مار يقع هذا الشاطئ الفاخر الذي تم افتتاحه في أكتوبر، ضمن شاطئ فندق إنتركونتيننتال الدوحة. ويتميز بإطلالات خلابة لا مثيل لها على أفق الخليج الغربي. حيث بإمكان الزوار ممارسة السباحة في المياه الدافئة أو الاسترخاء في الكبائن الخاصة أو الاستلقاء تحت أشعة الشمس على الرمال أو إضفاء لمسة على قائمة مطعم لا مار المحبوبة جيدًا. 10. شاطئ مكاني يتميز شاطئ مكاني التابع لفندق فور سيزونز الدوحة والذي تم افتتاحه في أكتوبر، بواجهة بحرية تضفي عليه أجواء جنوب البحر المتوسط وتمنحه إطلالة أنيقة على مياه الخليج العربي مع تناول الوجبات الخفيفة اللذيذة والاستمتاع بأجواء الترفيهية المميزة وعروض "دي جي" حية. فنون وثقافة 11. متحف الفن الإسلامي (إعادة الافتتاح) أعيد افتتاح متحف الفن الإسلامي للجمهور في 5 أكتوبر في حلته الجديدة، بعد مشروع إعادة تأهيل استمر لمدة عام لتحسين المرافق وإعادة تصور وتركيب صالات العرض الخاصة بمجموعته الدائمة التي تضم أكثر من 1000 قطعة، بالإضافة إلى تدشين أقسام جديدة تسمح للمتحف بعرض المزيد من مجموعته ذات الشهرة العالمية. وتستهدف الفلسفة الجديدة لمتحف الفن الإسلامي العائلات والأطفال . التسوق 12. متجر برانتان الدوحة لأول مرة خارج فرنسا، سوف يتم افتتاح "برانتان"، أكبر متجر باريسي للتسوق الفاخر في المنطقة بأكملها في واحة الدوحة والذي سيجمع بين التقنيات الجديدة وتجارب التسوق المرموقة العصرية من بين أكثر من 600 علامة تجارية فاخرة – منها 200 علامة حصرية في قطر. سيفتح المتجر الفاخر أبوابه في واحة الدوحة خلال الأسابيع القادمة. فنادق ومنتجعات قطر الجديدة 2022 13. منتجع شاطئ فويرط يقع منتجع شاطئ فويرط الذي تم افتتاحه مؤخرا على بعد ساعة بالسيارة إلى الشمال من الدوحة. وبفضل رياحها المستمرة وظروفها البحرية المثالية ونعومة رمالها، يعتبر المنتجع وجهة عالمية فريدة لممارسة الرياضات الشراعية حيث الأجواء الممتازة الملائمة للتزلج المائي بالطائرات الورقية وأحدث المرافق . 14. فندق سانت ريجيس جزيرة مرسى عربية تم افتتاح هذا الفندق في أكتوبر حيث يقع في قلب بورتو أرابيا في جزيرة اللؤلؤة-قطر. يقدم الفندق خدمات ومرافق عالمية المستوى وتجارب طهي رائعة مستوحاة من مدن البحر الأبيض المتوسط. 15. فندق ريكسوس جلف الدوحة افتتح هذا الفندق للمرة الأولى في عام 1973 باسم فندق الخليج، وسرعان ما أصبح علامة بارزة في أفق المدينة، وقد خضع لعملية تجديد شاملة لمبناه التاريخي. وسوف يعاد افتتاحه في نهاية أكتوبر من قبل فنادق ريكسوس، بالشراكة مع أكور وكتارا للضيافة. ويضم الفندق 350 غرفة وجناحاً وسبعة مطاعم . 16. منتجع أوتبوست البراري وفي محمية تحيط به الكثبان الرملية الشاهقة والصحراء البرية يقدم منتجع أوتبوست البراري، وهو الأول من نوعه في قطر، 21 نُزلاً فاخراً ومجموعة من المسابح الخاصة التي تمزج بين التجارب الأشبه بالطبيعية والاستدامة والضيافة الفاخرة في منتجع واحد فريد من نوعه يقع ضمن محمية طبيعية فريدة حيث يحاط به الكثبان الرملية الشاهقة والصحراء البرية. وسيكون الافتتاح خلال شهر نوفمبر 2022. 17. منتجع ريكسوس، جزيرة قطيفان الشمالية يحيط هذا المنتجع المقرر افتتاحه قبل نهاية العام، بمنطقة الجذب الرئيسية بالجزيرة، وهو يمثل حديقة مائية عصرية. كما سيوفر المنتجع خدمات مثل الحمام التركي التقليدي والغرف العلاجية الفاخرة، بالإضافة إلى نادٍ رياضي حصري لعشاق الحيوية والنشاط ونادٍ ترفيهي للأطفال. 18. والدورف أستوريا الدوحة ويست باي سوف يتم افتتاح هذا الفندق الذي بلغ العمل فيه مرحلته النهائية بحلول نهاية العام. ويقع فندق والدورف أستوريا الدوحة ويست باي في قلب المنطقة الدبلوماسية بالدوحة ويتألف من 44 طابقاً وغرفاً مستوحاة من فن "الآرت ديكو" ومسبحاً داخلياً فوق السطح وخيارات طعام متنوعة . 19. والدورف أستوريا الدوحة لوسيل يتخذ هذا المنتجع الكبير موقعاً فريداً في قلب لوسيل، ويتميز بشاطئ رملي. حيث سيقدم الفندق المقرر افتتاحه في 18 من أكتوبر 2022، باقة متنوعة من الأنشطة الترفيهية للكبار والصغار على السواء بداية من المنزلقات المائية إلى التزلج على الماء إلى جانب 461 غرفة ومركز لياقة بدنية ومنتجع صحي. 20. ذا نيد الدوحة يعتبر فندق ذا نيد أحد الفنادق ونوادي الأعضاء الحصرية الأكثر تميزاً في لندن ونيويورك، ومن المقرر افتتاحه في الدوحة خلال شهر نوفمبر في مبنى وزارة الداخلية السابق الضخم على كورنيش الدوحة. سيضم الفندق 90 غرفة و 1 جناحًا وسبعة مطاعم وصالة رياضية وسبا ومسبحًا خارجيًا بطول 30 مترًا.. 21. فندق ومنتجع شيدي كتارا يقع شيدي كتارا في قلب الحي الثقافي كتارا وتحيط به الحدائق الفخمة، ومن المقرر افتتاحه في نوفمبر. ويتكون من غرف فاخرة و 32 فيلا ملكية، مع مزيج جمالي أنيق من الثقافة المغولية والعثمانية. 22. رافلز الدوحة وفيرمونت الدوحة يتواجه هذان الفندقان الفاخران معاً من خلال برجين كبيرين يمثلان الشعار الوطني لدولة قطر الذي يتألف من سيفين متقاطعين. ويستلهم فندق فيرمونت الدوحة تصميمه من اليخوت العملاقة فيما يتميز بردهة شاهقة تضم أطول ثريا في العالم. أما فندق رافلز الدوحة فسيكون فندقًا للأجنحة الفندقية فقط ويتميز بخدمة غرف لا مثيل لها. وسوف يتيح الفندق أماكن مختارة لتناول الطعام والفعاليات خلال منافسات بطولة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢ ™. 23. روز وود الدوحة يقع فندق روز وود الدوحة وروز وود ريزيدنس الدوحة في برجين مذهلين يستلهمان الشعاب المرجانية في قطر والذي من المقرر افتتاحه قبل نهاية العام حيث سيضم فندق فاخر وشقق ومنتجع صحي ومركز لياقة بدنية على أحدث طراز. 24. فنادق كتارا هيلز إل إكس آر يستلهم فندق كتارا هيلز الطراز المعماري الاسكندنافي ويعتمد على مواد صديقة للبيئة. ويتكون من 15 فيلا فاخرة تمثل ملاذاً خاصاً وهادئاً في تلال كتارا الخضراء. ومن المقرر افتتاحه في شهر نوفمبر. 25. دبل تري هيلتون الدوحة داون تاون يقع هذا الفندق على بُعد 10 دقائق فقط من وسط المدينة والعديد من معالم الجذب الشهيرة الأخرى في قطر، وقد افتُتح في أكتوبر ويضم أكثر من 250 شقة فسيحة وخدمية.

23/10/2022 الأحد

معاقبة من يبيع تذاكر المونديال خارج منصة الـ FIFA

حذَّرَ حسن ربيعة الكواري مُديرُ علاقات التسويق والاتصال ببطولة كأس العالم 2022 من بيع تذاكر البطولة خارج المنصة الرسمية لFIFA من الجماهير، مؤكدًا توقيع عقوبات، في ظل وجود تشريع قانوني بدولة قطر يمنع البيع في السوق الموازية بشكل غير رسمي.وقالَ الكواري: بعض الجماهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ورغم التحذيرات الكثيرة التي حذرنا منها تقوم بعرض الحسابات بالإعلان عن عرض عددٍ من التذاكر مقابل بعض المبالغ المادية وهذا يعتبر عملية «نصب» وأمرًا غير قانوني على الإطلاق. وأوضحَ الكواري آلية تسلُّم تذاكر المباريات، قائلًا: إن جميع التذاكر التي تم شراؤها من قبل الجماهير عن طريق موقع الFIFA للتذاكر، ستصل بشكل إلكتروني لمن قام بشرائها دون الحاجة إلى طباعتها أو الحصول عليها بشكل ورقي. مضيفًا: إنَّ FIFA بدأ في إصدار بعض التذاكر الورقية للرعاة، وهؤلاء بإمكانهم استخدامها كورقية، وكذلك الشركاء ومن سيقوم بشراء التذكرة من مركز بيع التذاكر بشكل مباشر. وكشف الكواري عن إلغاء بطاقة هيَّا لمن يقوم بعرض تذكرته الرئيسية للبيع.