تستمعون الآن

صباح بلا حدود

التالي

منوعات غنائية

إقتصاد

14/06/2022 الثلاثاء

توقيع اتفاقيات شراكة بين قطر للطاقة وتوتال إنرجيز لمشروع توسعة حقل الشمال الشرقي

أعلنت قطر للطاقة اختيارها شركة توتال إنرجيز كالشريك الأول لها في مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي، أكبر مشروع منفرد في تاريخ صناعة الغاز الطبيعي المسال. يأتي هذا الإعلان في ختام عملية تنافسية بدأت عام 2019 لاختيار شركاء قطر للطاقة الدوليين في مشروع التوسعة، والذي سيرفع طاقة انتاج دولة قطر من الغاز الطبيعي المسال من 77 مليون طن سنويا إلى 110 مليون طن سنويًا، ويستخدم هذا المشروع الذي يتوقع ان يبدأ الانتاج قبل نهاية عام 2025، وبتكلفة تبلغ 28.75 مليار دولار، أعلى معايير الصحة والسلامة والبيئة بما في ذلك التقاط وحجز الكربون الهادفة الى خفض بصمة المشروع الكربونية الاجمالية إلى أدني مستويات ممكنة. وقد أقيم حفل خاص في المقر الرئيسي لقطر للطاقة في الدوحة بهذه المناسبة وقّع الاتفاقية خلاله كل من سعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للطاقة والسيد باتريك بويانيه رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة توتال إنرجيز، وذلك بحضور عدد من كبر المسؤولين من الشركتين. وبموجب اتفاقية الشراكة التي تم التوقيع عليها اليوم، ستصبح قطر للطاقة وتوتال إنرجيز شريكتان في شركة مشروع مشترك تمتلك فيه قطر للطاقة حصة تبلغ 75%، بينما تمتلك توتال إنرجيز الحصة المتبقية، والبالغة 25% في المقابل، ستمتلك شركة المشروع المشترك 25% من مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي، والذي يتضمن أربعة خطوط عملاقة لإنتاج الغاز الطبيعي المسال يبلغ مجموع طاقتها ‎32‏ مليون طن سنوياً. وفي تصريح له خلال الحفل، قال سعادة المهندس سعد بن شريده الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للطاقة: هذا يوم هام في صناعة الطاقة في قطر والعالم، يتوج جهود قطر للطاقة خلال ما يقارب من عقد كامل من العمل الدؤوب لوصول إلى هذه اللحظة. إن مشروع تطوير حقل الشمال الشرق إنجاز تاريخي كبير سيوفر موارد ضخمة لدولة قطر ويضمن الاستخدام الأمثل لمواردها الطبيعية، كما سيوفر للعالم في الوقت ذاته الطاقة النظيفة والأكثر موثوقية التي يحتاجها. نحن اليوم، في قطر للطاقة؛ نقف على أعتاب مرحلة جديدة نعزز فيها التزامنا بالتحول إلى طاقة منخفضة الكربون، وبالوصول الآمن والموثوق إلى طاقة أنظف، وستواصل مهمتنا في توفير الطاقة إلى كل ركن من اركان العالم من أجل غد أفضل للجميع. وهذا هو التزامنا. وأضاف سعادة الوزير الكعبي: “إننا نرحب بالعمل مع توتال إنرجيز، التي هي شريك استراتيجي لنا على المدى الطويل وموضع ثقتنا في دعم تنفيذ المشاريع بالكفاءة والأمان المنشودين. كما أود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر فرق العمل في قطر للطاقة وشركة توتال إنرجيز على تعاونهم المتميز وعملهم الدؤوب، الذي قاد إلى هذه اللحظة المهمة، وأن أثني على فريق المشروع وشركة قطر غاز لحرصهم على تنفيز مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي في الموعد المحدد وبسجل سلامة متميز”. واختتم سعادة سعد بن شريده الكعبي تصريحه بالقول: “لا يسعني إلا أن أتقدم بموفور الشكر والعرفان لسيدي حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، على قيادته الحكيمة ودعمه اللامحدود لقطاع الطاقة.

إقتصاد

تحدث الدكتور اسامة الدريعي الرئيس التنفيذي لشركة بيت المشورة للإستشارات المالية عن الإقتصاد الاسلامي الذي يشهد تطورا كبيرا على مستوى العالم وخاصة في دولة قطر بأصول بلغت 144 مليار دولار. وقال السيد محمد صالح الكواري رئيس مجلس إدارة عزم لتطوير المشاريع