تستمعون الآن

محطات

التالي

فتبينوا

المنتخب المصري يتغلّب على نظيره اللبناني بصعوبة

استهل المنتخب المصري مشواره في بطولة /كأس العرب FIFA قطر 2021/، بفوز صعب على نظيره اللبناني (1-صفر) في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم على استاد الثمامة في الجولة الأولى من المجموعة الرابعة ضمن منافسات البطولة التي تستضيفها الدوحة حتى الثامن عشر من ديسمبر الجاري. وتدين مصر بالفضل في فوزها إلى صانع الألعاب محمد مجدي أفشة صاحب هدف المباراة الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة (71). والفوز هو الخامس لمصر على لبنان في مواجهات المنتخبين تاريخيا مقابل تعادلين، علما بأن الفوز الأول (4-صفر) تحقق في عام 1961 ضمن منافسات دورة الألعاب العربية. وشهدت نفس المجموعة في وقت سابق اليوم فوز كبير لمنتخب الجزائر على نظيره السوداني (4-صفر) في المباراة التي أقيمت على استاد "أحمد بن علي". ورفع منتخب مصر بهذا الفوز رصيده إلى ثلاث نقاط بالتساوي مع نظيره الجزائري، إلا أن أفضلية الأهداف لصالح الأخير، فيما خرج لبنان والسودان من الجولة الأولى بدون نقاط. وستجمع الجولة الثانية من المجموعة المقررة يوم السبت المقبل بين مصر والسودان على استاد /974/، والجزائر مع لبنان على استاد "الجنوب". وجاءت مباراة مصر ولبنان جيدة المستوى، حيث بدا واضحا منذ صافرة البداية الندية من جانب الفريقين، في ظل الاندفاع البدني والضغط على المنافس في وسط الملعب. ولكن مع مرور الوقت دانت الأفضلية من الناحية الهجومية للمنتحب المصري، حيث أنقذ مصطفى مطر حارس لبنان فرصة هدف محقق لمحمد شريف في الدقيقة (11)، تلى ذلك رأسية خطيرة لنفس اللاعب مرت فوق العارضة (14). تواصل الهجوم المصري والفرص الشائعة عبر تسديدات مصطفي فتحي (20) ، وأكرم توفيق ( 22)، ورأسية محمد شريف (25). وأنقذ الحارس اللبناني مصطفي مطر أخطر فرص الشوط من رأسية حجازي، لترتد برأسية أخرى لمحمود حمدي أخرجها المدافع اللبناني جورج ملكي من على خط المرمى (35)، فيما شهدت الدقائق الأخيرة هدفا ضائعا بعدما أهدر محمد شريف فرصة مؤكدة بعدما مرت رأسيته فوق العارضة وهو منفرد تماما بالمرمي (41). وعلى غرار الشوط الأول، تواصل الهجوم المصري على المرمى اللبناني في الشوط الثاني حيث أهدر البديل أحمد رفعت فرص هدف محقق بعدما سدد في جسد الحارس وهو منفرد بالمرمى (52). واستمر التعادل السلبي مستمرا في ظل التكتل الدفاعي اللبناني، حتى حصل منتخب مصر على ركلة جزاء انبري لها محمد مجدي أفشة وسجل منها هدف التقدم في الدقيقة (71). وفي الدقائق الأخيرة تخلى المنتخب اللبناني عن حذره الدفاعي أملا في إدراك التعادل، ولكن دون جدوى في ظل عدم تشكيل خطورة حقيقية على مرمى محمد الشناوي حارس منتخب مصر. المصدر: جريدة الشرق

01/12/2021 الأربعاء