تستمعون الآن

قرآن كريم

التالي

نشرة الأخبار

وزير المواصلات يُدشن الخطة الشاملة للنقل في دولة قطر 2050

تحت رعاية معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، دشن سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات الخطة الشاملة للنقل في دولة قطر 2050، وذلك خلال حفل أقيم صباح اليوم بحضور سعادة الشيخ الدكتور فالح بن ناصر بن أحمد بن علي آل ثاني وزير البيئة والتغير المناخي، وسعادة الدكتور صالح بن محمد النابت رئيس جهاز التخطيط والإحصاء، وسعادة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي رئيس هيئة الأشغال العامة (أشغال)، والمهندس عبدالله بن حمد العطية الرئيس التنفيذي لشركة الديار القطرية، وعدد من كبار المسؤولين ورؤساء الجهات ذات الصلة بقطاع النقل في القطاعين العام والخاص. ستشكل هذه الخطة خارطة طريق للاستثمار في البنية التحتية للنقل البري، وستحدد الأطر والتوجهات المستقبلية لتطوير شبكات النقل على المستوى الوطني، بما يكفل تكاملها مع استخدامات الأراضي، والتطوير العمراني، والنمو السكاني وتلبية الطلب على أنظمة النقل في المستقبل. وفي هذه المناسبة قال سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات: تعد الاستدامة حجر الأساس في هذه الخطة لما يحمله هذا المفهوم من تأثير كبير على التنمية الاقتصادية والبيئية، وذلك من خلال تحقيق التوازن بين متطلبات النمو الاقتصادي وحماية البيئة والمساهمة في التقليل من التَغيُر المناخي من خلال تنفيذ مبادرات طويلة الأجل تساهم في التحول إلى النقل المستدام. وأضاف سعادته: إلى جانب ذلك تعمل الخطة أيضا على تحقيق الاستدامة المالية لقطاع النقل البري عبر تغطية أكبر قدر ممكن من تكاليف التشغيل من خلال تطبيق سياسات إدارة الطلب على النقل، وتشجيع الشراكة بين القطاعين العام والخاص للاستثمار والمساهمة في بناء وتشغيل أنظمة النقل. وأوضح سعادته أن الخطة الشاملة للنقل في دولة قطر 2050 ستعود بعوائد اقتصادية كبيرة نتيجة زيادة الإيرادات ومنافع توفير تكلفة تشغيل المركبات وتوفير استهلاك الطاقة والوقود وتوفير وقت الرحلة وتخفيض الانبعاثات الكربونية والحوادث المرورية. وعقب التدشين قام سعادة وزير المواصلات برفقة أصحاب السعادة بجولة في المعرض المصاحب اطلعوا فيها على مكونات الخطة والمشاريع المنضوية تحتها.

20/06/2022 الإثنين