تستمعون الآن

محطات

التالي

فتبينوا

المنتخب التونسي ينتصر بخماسية تمزق الشباك الموريتانية

شهدت مباراة تونس وموريتانيا أمس الثلاثاء حضورا جماهيريا من كلا الجانبين، حيث حرص مشجعو المنتخبين على التواجد في مدرجات استاد أحمد بن علي المونديالي منذ الساعة الحادية عشرة ظهرا لتفادي الازدحام المروري والدخول لحجز المقاعد داخل الاستاد. ورغم التوقيت المبكر للمباراة التي افتتحت منافسات النسخة العاشرة من بطولة كأس العرب بالإضافة إلى أن المباراة تأتى في وسط الأسبوع إلا أن شغف المشجعين بكرة القدم وحرصهم على مؤازرة منتخباتهم جعلهم يتواجدون في الاستاد ويرددون الأهازيج التشجيعية لهذا الطرف أو ذاك. أعلن الحكم الرابع للمباراة المكسيكي فرناندو هيرنانديز غوميز عن 8 دقائق من الوقت البديل خلال الشوط الأول للمباراة، وذلك بسبب الوقت الضائع الذي تسبب فيه الحارس الأول للمنتخب الموريتاني ديوب بابكر الذي تعرض للإصابة منذ الدقائق الأولى للمباراة وهو ما استدعى توقف اللقاء في اكثر من مناسبة قبل أن يلجأ مدرب موريتانيا الى تغييره بالحارس ناموري دياو منذ الدقيقة 21 من الشوط الأول للمباراة. لجأ الحكم الإيراني علي رضا فاغهاني إلى تقنية الفيديو المساعد في الدقيقة 45 +10 من الشوط الأول للتثبت من صحة المخالفة التي ارتكبها لاعب المنتخب التونسي محمد بن حميدة داخل المنطقة المحرمة وبالتثبت في اللقطة مع حكام تقنية الفيديو اعلن فاغهاني عن ركلة جزاء نفذها بنجاح اللاعب الموريتاني بسام احمد مولاي في الدقيقة 45+ 12. 6 أهداف شهدت مباراة أمس بين منتخبي تونس وموريتانيا تسجيل 6 أهداف كاملة من كلا الجانبين منها خماسية للمنتخب التونسي من أقدام سيف الدين الجزيري في مناسبتين وفراس بالعربي في مثلهما في حين سجل البديل يوسف المساكني في الدقيقة 90 + 1، أما الهدف الوحيد للمنتخب الموريتاني فكان من أقدام اللاعب مولاي خليل خلال الوقت البديل من الشوط الأول. وتعد هذه الحصيلة ممتازة بالنسبة لأولى مباريات بطولة كأس العرب، مع العلم أن المباراة الأولى من النسخة التاسعة للبطولة العربية التي أقيمت في عام 2012 بالسعودية شهدت تسجيل 4 أهداف فقط سجلها المنتخب السعودي في مرمى الكويت في أولى مواجهات البطولة في 12 يونيو 2012. الجزيري يدخل التاريخ: دخل سيف الدين الجزيري نجم منتخب تونس التاريخ بتسجيله أول هدف في النسخة الجديدة من بطولة كأس العرب، واستفاد نجم الزمالك المصري من تمريرة متقنة من حنبعل المجبري، موهبة مانشستر يونايتد، ليغالط حارس موريتانيا بتسديدة قوية. كما سجل الجزيري هدفا ثانيا في المباراة بالكعب، على طريقة رابح ماجر الأسطورة السابقة لكرة القدم الجزائرية، ليتم اختياره رجل المباراة من طرف اللجنة الفنية عقب انتهاء اللقاء. وبعد انتهاء المباراة، أشاد سيف الدين الجزيري لاعب منتخب تونس بأداء منتخب بلاده في بداية مشواره بكأس العرب، وقال "المباراة كانت قوية وصعبة أمام منتخب موريتانيا و"لكن بفضل إعدادنا الجيد تمكنا من تحقيق الفوز، نتمنى مواصلة الانتصارات في قادم المباريات وحصد النقاط للذهاب بعيدا في البطولة وتحقيق اللقب". منذر الكبير: أثبتنا هويتنا واستحققنا الفوز: أبدى منذر الكبير مدرب المنتخب التونسي لكرة القدم سعادته البالغة بالفوز على المنتخب الموريتاني. وقال "حققنا انتصارا مهما في بداية المشوار وهو مهم جدا للدخول بقوة ونجحنا "اليوم" على مستوى النتيجة والأداء الجماعي وتمكنا من تسجيل ثلاثة أهداف في الشوط الأول وكنا نقدر على إضافة المزيد". وأضاف: "قدمنا الأداء المطلوب وكان محترما ولا توجد أي مقابلة سهلة بل عليك تقديم مجهود كبير للضغط على المنافس من خلال تطبيق طريقة لعبك وسيطرنا على الميدان أداء ونتيجة وتمكن المنتخب التونسي من إثبات هويته وأحقيته بالفوز". وفيما يتعلق بالنتيجة الكبيرة التي سجلها المنتخب التونسي قال" الأداء الجماعي والفردي كان جيدا ومحترما، خاصة أن هناك لاعبين يشاركون لأول مرة مع المنتخب ولاعبين آخرين تغيبوا لمدة عن المنتخب ثم عادوا مؤخرا وكان أداؤهم اليوم محترما". ديديي داروزا: عانينا أمام تونس: أعرب الفرنسي ديديي داروزا مدرب المنتخب الموريتاني لكرة القدم عن أسفه لخسارة منتخبه أمام نظيره التونسي بخماسية، وقال "تلقينا اليوم خسارة ثقيلة وبإمكانها التأثير على نفسية اللاعبين وعانينا على مستوى الدفاع الذي قدم أداء هزيلا ويجب تفادي هذه الأخطاء الدفاعية في المباريات القادمة وتصحيح الأخطاء". وأضاف: " خلال النصف ساعة الأول من المباراة كنا ندا قويا للمنتخب التونسي ولعبنا ضده بنفس النسق لكن الهفوات الدفاعية هي التي كلفتنا هذه الخسارة". وتابع: "بعد هذه المباراة يجب تغيير الكثير في المنتخب وسأضع طريقة وخطة جديدة مع اللاعبين لباقي مباريات البطولة... وإجمالا لم أكن راضيا عن أداء المنتخب اليوم". المصدر: جريدة الشرق.

01/12/2021 الأربعاء