تستمعون الآن

فتبينوا

التالي

المشهد الثقافي

المنتخب المغربي يبدأ المشوار بانتصار عريض

حقّقَ المنتخبُ المغربي فوزًا كبيرًا على نظيره الفلسطيني بأربعة أهداف دون مقابل في المباراة التي جرت بينهما أمس على ملعب استاد الجنوب في إطار الجولة الأولى ضمن مُنافسات المجموعة الثالثة. المنتخب المغربي سيطرَ على مجريات اللعب وأضاع لاعبوه أكثرَ من فرصة للتقدّم حتى الدقيقة 31 والتي شهدت الهدف الأوّل عن طريق اللاعب محمد النهيري من تسديدة قوية خدعت حارس مرمى المنتخب الفلسطيني وسكنت الشباك. في المقابل جاء أول ظهور حقيقيّ للهجوم الفلسطيني عند الدقيقة 43 عندما سدّد محمد رشيد الكرة أرضية زاحفة ولكن تصدى لها حارس مرمى المغرب، لينتهي الشوط الأول بتقدم منتخب «أسود الأطلس» بهدف نظيف. وفي الشوط الثاني واصل لاعبو المغرب السيطرة ونجح عبدالإله حفيظي في إضافة الهدف الثاني عندما تلقى كرة عرضية من ناحية اليمين قابلها مباشرة داخل المرمى الفلسطيني في الدقيقة 56.. وفي المقابل جاءت محاولات المنتخب الفلسطيني الخجولة ضعيفة لم ترقَ إلى خطورة حقيقية على مرمى المغرب. ومن هجمة منظمة سريعة تمكن عبدالإله حفيظي من إحراز هدفه الشخصي الثاني والثالث لمنتخب المغرب عندما انطلق وسدد من أمام المنطقة على يمين حارس مرمى فلسطين في الدقيقة 64.. وألغى حكم المباراة هدفًا للمغرب بداعي التسلل بعد الرجوع إلى تقنية «VAR» أحرزه اللاعب وليد أزارو في الدقيقة 70. وواصل المنتخب المغربي سيطرته على المباراة وأحرزالهدف الرابع من ركلة جزاء سددها نجم الفريق بدر بانون بنجاح في الدقيقة 87 لتنتهي المباراة بفوز أسود الأطلس برباعية نظيفة. المصدر : جريدة الراية

02/12/2021 الخميس