تستمعون الآن

محطات

التالي

فتبينوا

افتتاح مبهر للبيت المونديالي وانطلاقة قوية للعرس العربي

تفضلَ حضرةُ صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدى، بافتتاح بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021، في استاد البيت مساء أمس. وأعلن سموه افتتاح البطولة قائلًا: «بسم الله وعلى بركة الله أعلن افتتاح بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021،، مُتمنيًا لجميع المنتخبات التوفيق. وأهلًا بجميع العرب في دوحة العرب». حضر الافتتاحَ صاحبُ السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، وسمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي للأمير، وسمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني، وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، وسعادة الشيخ جاسم بن خليفة آل ثاني، ومعالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسعادة السيد حسن بن عبدالله الغانم، رئيس مجلس الشورى، وعدد من أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء. كما حضر الافتتاح فخامةُ الرئيس العماد ميشال عون رئيس الجمهورية اللبنانية، وفخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين، وفخامة الرئيس محمد عبدالله فرماجو رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية، وفخامة الرئيس إسماعيل عمر جيله رئيس جمهورية جيبوتي، وسعادة الدكتور محمد المنفي رئيس المجلس الرئاسي بدولة ليبيا، وصاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية، وسعادة الفريق أول ركن علي محسن الأحمر نائب رئيس الجمهورية اليمنية، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، وسعادة السيد إيغور ليفيتين مساعد رئيس روسيا الاتحادية، ومعالي الشيخ حمد الجابر العلي الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع بدولة الكويت، وصاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب بسلطنة عُمان، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش بدولة الإمارات العربية المتحدة، وسعادة الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة بجمهورية مصر العربية، وسعادة السيد محمد محرم قصاب أوغلو وزير الشباب والرياضة بالجمهورية التركية. وحضر الافتتاح أيضًا سعادةُ السيد جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA، ومعالي الدكتور نايف فلاح الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ورؤساء اللجان الأولمبية والاتحادات بالدول العربية الشقيقة، وأصحابُ السعادة رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدون لدى الدولة وكبار المسؤولين في المجال الرياضي، وجمهور غفير. من جانبه، قال جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم موجهًا حديثه باللغة العربية «أهلًا وسهلًا.. قطر بيت الوَحدة.. قطر بيت العالم العربي اليوم.. وبيت العالم كله غدًا.. لنكن أمة واحدة، عائلة كرة قدم واحدة.. دعونا نلعب كرة قدم ونستمتع معًا». وشهد الحفل الذي أقيم في استاد البيت المونديالي وأمام نحو 60 ألف متفرّج امتلأت بهم مدرجات الاستاد، العديد من الفقرات الفنية والموسيقية التي تحكي إبداع وفنون وتراث العرب عبر الأجيال، وتم استخدام أحدث وسائل التكنولوجيا السمعية والبصرية، في تناغم فريد، أبهر الجميع. وتناول العرض الفني الطيور العربية المهاجرة التي تركت أوطانها بحثًا عن بيئة عمل وحياة أفضل، وساهمت في بناء الإنسان على المستوى العالمي، وقدم لهم الحفل تحية تذكار وتقدير من شعوب أوطانهم لمجهوداتهم العلميّة. وربط العرض الفني والموسيقي المُذهل الماضي بالحاضر والمستقبل في دعوة إلى عودة الحضارة العربية ولمّ شمل الشعوب العربية والوحدة الذي يرجوها كل عربي. وأحيا مجموعة من المُطربين العرب حفل الافتتاح الذي استمر لنحو 30 دقيقة، وامتلأت المدرجات بعشرات الآلاف من المشجعين القطريين، وآلاف المشجعين الذي تابعوا أغنيات تعبر عن مختلف ألوان الموسيقى العربية. وعلى استاد البيت المشيّد بطراز الخيمة العربية، تضمن حفل الافتتاح عروضًا موسيقية وفنية، إضافة إلى فقرة فنية تستعرض تاريخ المنطقة العربية وتروي مآثر العرب ووحدتهم وتكاتفهم، عبر شخصية «جحا» الموجودة في التراث الشعبي في كثير من الثقافات القديمة. كما شهد الحفل فقرة فنيّة تمزج بين السلام الوطني رمز العزة والكرامة، في مختلف الدول العربية في أغنية تفاعل معها جميع الحاضرين في المدرجات من مختلف الجنسيات. وكانت وقائع حفل الافتتاح قد بدأت بعرض مرئي للوحات استعراضية فنية وتراثية، ومقطوعات موسيقية من الأناشيد الوطنية العربية، وتكريم لمجموعة من العقول العربية المهاجرة التي ساهمت وتساهم في نهضة العالم. عقب ذلك تابع سموه المباراة الافتتاحيّة بين منتخبنا الوطني لكرة القدم ومنتخب مملكة البحرين التي انتهت بفوز مُنتخبنا بنتيجة 1-صفر. المصدر: جريدة الراية

01/12/2021 الأربعاء