تستمعون الآن

دليل العافية

التالي

صباح بلا حدود

توجه حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى بكلمة شكر للرئيس الروسي على ختيار دولة قطر..

حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى : أتوجه بجزيل الشكر لفخامة الرئيس الروسي على الدعوة الكريمة للمشاركة في منتدى بطرسبرغ وعلى اختيار دولة قطر الدولة الضيف فيه. وتحدث أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني -خلال افتتاح منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي- عن ضرورة توفير اللقاح المضاد لكورونا والعلاج لكل الشعوب، لافتا إلى آفاق الاستثمار الواعدة في بلاده، بينما شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على التوزيع العادل للقاحات، مؤكدا الانتهاء من مد أنابيب الخط الأول لخط التيار الشمالي للغاز. وفي كلمة -عبر الفيديو خلال الجلسة الرئيسية للمنتدى- قال أمير دولة قطر إن المحرك الرئيسي لاقتصاد بلاده هو الاستثمار في البنية التحتية والمشاريع التنموية، موضحا أن المشاريع التنموية توفر فرصا للشركات الأجنبية لزيادة مساهمتها في الاقتصاد القطري. وأضاف الشيخ تميم بن حمد آل ثاني -الذي تشارك بلاده كضيف شرف في المنتدى- أن قطر تعمل على زيادة الاستثمار في الطاقة الخضراء والمستدامة للحفاظ على البيئة ومكافحة التغير المناخي. وتابع أمير دولة قطر "سنزيد إنتاجنا من الغاز بنسبة 40% بحلول عام 2026". ودعا الأمير القطاع الخاص في روسيا والعالم لاستكشاف البيئة الاستثمارية في قطر، مؤكدا رغبة بلاده في زيادة التعاون الاقتصادي مع روسيا. وأشار الأمير إلى أن العلاقة الثنائية بين قطر وروسيا شهدت تطورا ملموسا في العقدين الأخيرين في شتى المجالات السياسية والاقتصادية، حيث أصبحت قطر تحتل مركزا متقدما في قائمة المستثمرين الأجانب في روسيا. وأضاف أن التعاون الاقتصادي بين قطر وروسيا لا يقتصر على الاستثمارات المباشرة، وإنما يتعداه إلى التنسيق لإيجاد الأطر التنظيمية الدولية اللازمة لدعم هذا التعاون. كما أكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أن البنية التحتية في قطر جاهزة لاستضافة بطولة كأس العالم العام المقبل، متحدثا عن وضعها معايير عالية جدا لهذه الاستضافة وعن ثقته بأن مستوى البطولة سيكون عاليا جدا كذلك. وأشار الأمير إلى أن روسيا فتحت جميع الأبواب للمنظمين القطريين للاستفادة من الخبرات الخاصة بتنظيم كأس العالم. وفي سياق آخر، دعا الشيخ تميم بن حمد آل ثاني المجتمع الدولي إلى العمل الجاد لتوفير اللقاح المضاد لجائحة كورونا والعلاج للجميع لا سيما الشعوب الفقيرة، معتبرا أنه لا يجوز أن تخضع صحة الناس لقوانين السوق والتجارة العالمية. تصريحات بوتين: من جهته، اعتبر الرئيس الروسي أن الاقتصاد الدولي بدأ يعود إلى طبيعته بعد معاناته من أكبر ركود منذ الحرب العالمية الثانية جراء جائحة كورونا، لكنه استدرك بأن العالم ما زال يواجه خطر مواجهة جوائح جديدة. وأضاف بوتين أن الدول الغنية تحمي مصالحها قبل كل شيء، وأن هذا ما فعلته في مسألة اللقاحات، موضحا أن بلاده لم تعمل على إنتاج اللقاحات فحسب، بل على توطين اللقاحات في الدول الأخرى. وشدد بوتين على أن التوزيع العادل للقاحات في أنحاء العالم يُمثل شرطا ضروريا للقضاء على هذا الفيروس. وأكد بوتين أن لقاح كورونا الروسي معترف بفعاليته دوليا ولم تسجل أي وفاة بسببه، وأن هناك طلبا واسعا من الخارج عليه، كما يزور رجال الأعمال روسيا للحصول عليه، لكن هناك قيودا ذات دوافع سياسية بشأن استخدام هذا اللقاح في عدد من البلدان. وتابع بوتين حديثه عن الاقتصاد الروسي قائلا إنه يعود إلى مؤشرات ما قبل الجائحة، مؤكدا أن حكومته نجحت في تجنب انخفاض كبير في دخل المواطنين، معترفا بالوقت نفسه بوجود البطالة بين الشباب بسبب الجائحة وعوامل "موضوعية" أخرى. وتحدث بوتين عن خطط لبناء خط غاز "نوردستريم-2" وفقا لما هو مقرر، مؤكدا أنه تم اليوم الجمعة الانتهاء بنجاح من مد خط الأنابيب الأول من المشروع إلى أوروبا، وأن شركة "غازبروم" مستعدة للبدء بضخ الغاز فيه. وأكد بوتين على أهمية التعاون بين الأقاليم والوزارات والمؤسسات الاقتصادية في روسيا، ووعد بتحسين ظروف حياة المواطنين في مختلف الأقاليم. وقال الرئيس الروسي إن أكثر من 500 ألف عائلة روسية حصلت على تريليوني روبل على شكل قروض ميسرة لتأمين السكن، لافتا إلى وجود برنامج لتسهيل القروض السكنية للعائلات التي لديها أكثر من 4 أطفال، وأن الحكومة تعمل على توفيره للجميع. في سياق آخر، اعتبر بوتين أن اتهام روسيا بالضلوع في هجمات سيبرانية ضد الولايات المتحدة هو محاولة لاصطناع أزمة قبيل قمة جنيف التي ستجمعه بنظيره الأميركي جون بايدن. وأعرب بوتين عن أمله في أن تجري القمة مع بايدن في أجواء إيجابية، مضيفا أنه لا يتوقع حدوث اختراق في العلاقات. المصدر : الجزيرة

06/06/2021 الأحد