تستمعون الآن

...

التالي

...

إعلان

اللجنة العليا للمشاريع والإرث: وسائل نقل صديقة للبيئة في خدمة مشجعي مونديال قطر

جددت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن تسليم مشاريع البنية التحتية اللازمة لاستضافة دولة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، التزامها بتوفير العديد من خيارات النقل الصديقة للبيئة لخدمة المشجعين خلال كأس العالم FIFA قطر 2022، للحد من الأثر الكربوني للبطولة، وبناء إرث مستدام للأجيال المقبلة. أوضح الزراع أن تقارب المسافات في مونديال قطر يضمن للمشجعين واللاعبين والإداريين وغيرهم عدم الحاجة إلى رحلات طيران داخل قطر، ما يقلل من الأثر البيئي للبطولة مقارنة بالنسخ السابقة من كأس العالم. وشدد على أن الجهود الرامية لبناء إرث مستدام للأجيال القادمة في دولة قطر، تتواصل عبر بناء شبكة متكاملة من وسائل النقل الصديقة للبيئة، والتي تشمل مسارات متصلة لاستخدام الدراجات الهوائية، والدراجات اللوحية الإلكترونية /سكوتر/، والحافلات، ليستفيد منها أفراد المجتمع بعد إسدال الستار على منافسات المونديال. وأكد مدير إدارة النقل في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، على أن توفير حلول نقل آمنة وفعالة ونظيفة لضيوف قطر خلال المونديال أمر في غاية الأهمية بالنسبة لفرق العمل التي تواصل تعاونها مع شركاء اللجنة العليا في قطر لتحقيق هذا الهدف، وضمان استمتاع الجميع بكافة وسائل النقل المتاحة.

27/04/2021 الثلاثاء