تستمعون الآن

...

التالي

...

إعلان

صحة

27/04/2021 الثلاثاء

وزارة الصحة : حجر صحي إلزامي للقادمين من الهند ونيبال وبنغلاديش وباكستان وسريلانكا والفلبين

الدوحة – قنا : أعلنت وزارة الصحة العامة، أنه نظرا لظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا /كوفيد – 19/ في الهند، وحفاظا على الصحة العامة في دولة قطر، تقرر عدم سريان أي استثناءات من الحجر الفندقي وتطبيق الإجراءات التالية على القادمين من كل من الهند ونيبال وبنغلاديش وباكستان وسريلانكا والفلبين، سواء كانوا قادمين لدولة قطر برحلة مباشرة أو عبر دول أخرى (ترانزيت). وتشمل الإجراءات: – إجراء فحص فيروس كورونا بتقنية /بي سي آر PCR/ قبل (48) ساعة من المغادرة من مركز صحي معتمد من قبل الجهة الصحية المحلية في البلد الذي يقدم منه المسافر، علماً بأنه لن يُسمح لأي شخص بصعود الطائرة دون شهادة تثبت خلوه من الفيروس. – سيخضع جميع القادمين من تلك الدول للحجر الصحي الإلزامي لمدة (10) أيام في المنشآت المخصصة لذلك، أو لمدة (14) يومًا في نزل مكينس. – لن يتم تطبيق معايير الحجر الصحي المنزلي على المسافرين القادمين من الدول المذكورة أعلاه، ولن يتم استثناء من تلقوا جرعتي اللقاح أو المتعافين من إصابة سابقة بالفيروس خلال الأشهر الستة الماضية. – إجراء فحص /كوفيد – 19/ بتقنية /بي سي آر PCR/ لجميع القادمين من الدول المذكورة أعلاه خلال يوم من وصولهم للمنشآت المخصصة للحجر الصحي أو نزل مكينس، وستتم إعادة الفحص خلال وقبل مدة انتهاء الحجر الصحي. – يجب أن يحضر جميع المسافرين عبر دولة قطر شهادة تثبت خلوهم من الفيروس قبل السفر كما هو مذكور في النقطة الأولى، ولكن في حال حاجتهم لإجراء فحص آخر لتلبية متطلبات وجهة السفر، يمكنهم إجراء الفحص في مطار حمد الدولي بمقابل رسوم مالية قدرها (300) ريال لكل فحص. وأكدت الوزارة، في بيان لها، أنها تراقب الوضع عن كثب، وتتخذ الإجراءات اللازمة وفقا لمؤشرات الصحة العامة في دولة قطر وبقية دول العالم، مشددة على ضرورة عدم التهاون في اتباع الإجراءات الاحترازية حفاظا على صحة وسلامة الجميع. يذكر أن فيروس كورونا /كوفيد 19/ لديه قابلية للتغيير، والمعروف حتى الآن أن السلالات الجديدة، ومن ضمنها السلالة المكتشفة في الهند أقدر على الانتشار، ويجرى في الوقت الراهن المزيد من البحوث للتعرف على سرعة هذا الانتشار ومدى تأثيره على حياة المصابين به.

صحة

24/04/2021 السبت

وزارة الصحة تعفي متعافي كورونا من الحجر الصحي

الدوحة – قنا: أصدرت وزارة الصحة العامة تحديثًا لبروتوكول الحجر الصحي واختبار الأفراد في سياق (كوفيد-19)، والذي يتضمن القواعد الخاصة بإعفاء الأشخاص المُتعافين من فيروس كورونا (كوفيد-19) من الحجر الصحي، وضرورة قيام جميع المسافرين القادمين إلى دولة قطر بإجراء فحص (كوفيد-19) في مركز طبي مُعتمد من قِبل وزارة الصحة المحلية في البلد القادمين منه في غضون 72 ساعة قبل وصولهم إلى دولة قطر. وسيبدأ العمل بهذا البروتوكول الجديد اعتبارًا من يوم الأحد المقبل الموافق 25 أبريل 2021. وفي هذا الإطار، أوضحت الوزارة أن الشخص المُتعافي من (كوفيد-19) إذا خالط شخصًا مصابًا أو مشتبهًا بإصابته بالمرض، ولم تظهر عليه أعراض الإصابة، فإنه يُعفى من الحجر الصحي شريطة أن يكون قد تعافَى من المرض وفقًا لنتيجة مؤكدة مخبريًا واستوفَى معايير انتهاء العزل الصحي، وأن يكون ذلك خلال ستة أشهر من أول نتيجة إيجابية لفحص (كوفيد-19). كما يتعين عليه إجراء فحص (كوفيد-19) لاستبعاد وجود عدوى دون أعراض. بإمكان الأشخاص المتعافين الحصول على مستخرج لإثبات الإصابة المسبقة من المركز الصحي التابعين له. أما إذا ظهرت على الشخص المتعافي من (كوفيد-19) والمستوفي لاشتراطات الإعفاء من الحجر الصحي أعراض شبيهة بأعراض (كوفيد-19) خلال أربعة عشر يومًا من مخالطة شخص مصاب، فيتعين عليه أن يعزل نفسه عن الآخرين، ويتم تقييمه سريريًا بشأن احتمالية الإصابة ب (كوفيد-19) بما في ذلك إجراء فحص (كوفيد-19) PCR، وفي حالة كانت النتيجة سلبية ولم يتم تحديد أي سبب آخر لهذه الأعراض، قد يطلب منه إعادة إجراء فحص (كوفيد-19). وأشارت الوزارة إلى أنه يتم إعفاء الشخص المتعافي من (كوفيد-19) من الحجر الصحي عند عودته من السفر إذا كانت نتيجة فحص (كوفيد-19) سلبية عند دخوله إلى البلاد، شريطة أن يكون قد تعافَى من المرض وفقًا لنتيجة مؤكدة مخبريًا ذلك خلال ستة أشهر من تأكيد إصابته بالمرض. وقالت الدكتورة مريم علي عبد الملك، مدير عام مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، وقائد مجموعة القيادة التكتيكية الصحية لخدمات المجتمع ضمن هيكل الحوكمة الخاص بفيروس كورونا (كوفيد-19): تستند هذه القواعد والإرشادات إلى أحدث المعلومات والأدلة الطبية المتوفرة، مشيرة إلى أن الحجر الصحي يأتي ضمن الإطار القانوني للوائح الصحية الدولية (2005)، وستواصل وزارة الصحة العامة تحديث هذه التوصيات فور توفر معلومات جديدة فيما يتعلق ب (كوفيد-19). ودعت كافة الأشخاص بمن فيهم المتعافون من المرض ومن حصلوا على اللقاح، إلى مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية كارتداء الكمامات والمُحافظة على التباعد الجسدي، وتجنب الأماكن المزدحمة والأماكن سيئة التهوية، والمحافظة على نظافة الأيدي، واتباع إرشادات السفر الوطنية وأي تعليمات صادرة في مكان العمل أو المدرسة. وأكدت أنه يجب على جميع المسافرين القادمين إلى قطر إجراء فحص (كوفيد-19) في مركز طبي معتمد من قِبل وزارة الصحة المحلية في بلد القدوم وذلك في غضون 72 ساعة قبل وصولهم إلى دولة قطر، وأن تكون نتيجة الفحص سلبية، وأضافت: «يمكن أن تخضع بعض الفئات لإجراء فحص (كوفيد-19) عند الوصول في المطار حسبما تُحدد وزارة الصحة العامة». جدير بالذكر أن الوزارة كانت قد أعلنت مؤخرًا أنه بالنسبة للشخص الذي تلقى لقاح (كوفيد-19) بشكل كامل ولم تظهر عليه أعراض شبيهة ب (كوفيد-19) بعد مخالطة شخص مصاب أو مشتبه بإصابته بالمرض، فيتم إعفاؤه من الحجر الصحي، وأيضًا يُعفى من الحجر الصحي عند عودته من السفر إذا كانت نتيجة فحص (كوفيد-19) سلبية عند دخوله إلى البلاد.

أعلنت وزارة الصحة العامة أنه تم تخطي الجرعة رقم مليون من لقاح كوفيد-19 منذ بدء البرنامج الوطني للتطعيم ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) في دولة قطر.​ ووفق بيان للوزارة، تعتبر مرحلة تخطّي الجرعة المليون من لقاح (كوفيد-19) إنجازاً عظيماً يظهر سرعة وتيرة العمل في تحصين المجتمع القطري ضد هذا الوباء في إطار البرنامج الوطني للتطعيم ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) حيث يتمّ في الوقت الحالي تطعيم ما يزيد على 170 ألف شخص أسبوعياً. ومنذ البدء في تطبيق برنامج التطعيم كانت استراتيجية البرنامج ترتكز إلى إعطاء الأولوية في التطعيم للأشخاص الذين يعتبرون الأكثر عرضة للأعراض والمضاعفات الخطيرة الناجمة عن الإصابة بالفيروس، ولكن مع توفّر المزيد من إمدادات اللقاح وفتح المزيد من مراكز التطعيم في مختلف أنحاء الدولة تم توسيع نطاق معايير الاستحقاق والأولوية في تلقّي اللقاح بما يتوافق مع خطة تطبيق البرنامج الوطني للتطعيم ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) في دولة قطر، وفي ضوء ذلك تم تطعيم 77% ممن تجاوزوا الستين عاماً و 27% من البالغين المستوفين لمعايير الحصول على التطعيم بجرعة من اللقاح على الأقل ليتم بذلك تحصين نسبة لا يستهان بها من أفراد المجتمع الأكثر عرضة للأعراض والمضاعفات الخطيرة ضد هذا الفيروس. وقد تلقّت اليوم السيدة بيبي مانالو ، وهي مقيمة فلبينية تبلغ من العمر 42 عاماً، الجرعة الأولى من لقاح (كوفيد-19) في مركز الوعب الصحي لتكون الجرعة المليون التي يتمّ إعطاؤها للجمهور منذ البدء في تطبيق البرنامج الوطني للتطعيم ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) في دولة قطر. وقالت السيدة بيبي مانالو:" لقد سرّني أن تلقيت اليوم الجرعة الأولى من اللقاح بعد عام من العيش تحت تهديد الإصابة بهذا الفيروس، وإنني أنتهز هذه الفرصة للتعبير عن بالغ امتناني لحكومة دولة قطر ووزارة الصحة العامة لما يقومون به من إجراءات لحماية السكان في دولة قطر من خطر هذا المرض. يمكنني الآن أن أشعر بمزيد من الراحة والهدوء بسبب حصولي على التطعيم الذي سيسهم في حماية صحتي والحد من شعوري بالقلق من مخاطر هذا المرض". تجدر الإشارة إلى أن البرنامج الوطني للتطعيم ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) في دولة قطر يتمّ تطبيقه من خلال 35 مركزاً للتطعيم في مختلف أنحاء الدولة حيث يتمّ إعطاء معظم جرعات اللقاح في المراكز الصحية السبعة والعشرين التابعة لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية إضافة إلى مركز التطعيم في المركز الوطني للمؤتمرات، ومركزي التطعيم داخل السيارات في منطقتي الوسيل والوكرة. وتشمل مجموعات الأولوية في تلقّي لقاح (كوفيد-19) في الوقت الراهن ما يلي: الأشخاص الذين بلغوا أو تجاوزوا سن الأربعين عاماً بغض النظر عن حالاتهم الصحية. الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة متوسطة الشدة. والمزيد من كوادر الرعاية الصحية ، والموظفين الأساسيين في مختلف الوزارات والقطاعات، بمن فيهم الهيئات التدريسية والإدارية العاملة في مجال التعليم.